احصائيات الموقع

  • المتواجدين الآن: 0
  • زيارات اليوم: 10
  • زوار اليوم: 7
  • زيارات السنة: 271٬258
  • مجموع الزيارات: 727٬276
  • مجموع الزوار: 185٬411

تابعنا عبر تويتر

القائمة البريدية

تابعنا بالفيسبوك

جماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان – بيان مهم

أغسطس 26, 2016 392 عدد الزوار

بسم الله الرحمن الرحيم
جماعة أنصار السنّة المحمدية بالسودان

بيان مهم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه ، وبعد ..

فقد ظلّت جماعة أنصار السنة المحمدية منذ نشأتها في هذه البلاد منذ ما يقرب من قرنٍ من الزمان تقوم بواجب الدعوة إلى الله تعالى ، عبر دعاتها الذين يخاطبون الناس بما يعرفون ، بالحكمة والموعظة الحسنة ، ويحملون مخالفيهم على أحسن المحامل من حسن الخطاب وبيان الصواب بأحسن جواب ، وتبشّر وتنذر ، وتعظُ وتذكّر في الميادين ، والمساجد ، والأسواق ، أسوةً بأنبياء الله تعالى :  (وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا) (الفرقان: 7)  فمرت عشرات السنوات والناس ينهلون من مواردها ، ويصدرون عن ساحاتها بالعلم النافع، وإن واجهها ابتلاءٌ في الدعوة إلى الحقّ عالجته بالتي هي أحسن امتثالاً لقول الله تعالى : (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُو أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِين) (النحل: 125)
حتى عرف المجتمع أثر الدعوة ، وانصلح بفضل الله حال الكثيرين ، وتهيّأ الشعب للدين وللاحتكام إليه طائعًا مختارًا ، واستنهض فطرته السوية، ولم يزل محبًّا للدين غيورًا عليه ، وما فتئت بلادنا تنعم بنعمة حرية الدعوة إلى الله تعالى والقيام بواجب الرسل بين الناس ، شعورًا من القائمين على الأمر بواجبهم في إقامة الدين والله حسيبهم.
الإخوة والأخوات

لقد قامت الجماعةُ بالتشاور مع الجهات والهيئات الدعوية والمجالس المتخصصة وأهل الرأي تجاه ما أصدره السيد وزير الإرشاد والأوقاف بشأن الخطاب الديني في الأماكن العامّة ، حاملين الأمر على محمل الجدّ ، فخاطبت الجهات ذات الاختصاص ، وبحثت قانونية القرار وحيثياته ، ورفعت مذكرةً إلى فخامة رئيس الجمهورية أبانت فيها رأيها الواضح في القرار ، وطلبت لقاء السيد نائب رئيس الجمهورية لبحث القضية.

فاستجاب السيد نائب رئيس الجمهورية الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن -وفقه الله- مشكورًا للطلب ، ووجه باجتماع موسّعٍ جادٍ شارك فيه إلى جوار وفد الجماعة الذي رأسه فضيلة الدكتور عبد الكريم محمد عبد الكريم الرئيس العام للجماعة بالسودان ، كلٌ من : سعادة وزير الإرشاد والأوقاف، وسعادة رئيس المجمع الفقهي ، ورئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بولاية الخرطوم، وممثلين عن الهيئات والمجالس المعنية ، وقد أثمر الاجتماع بفضل من الله وتوفيق أن طوي ملف قرار السيد وزير الإرشاد والأوقاف ، وعاد مسار الدعوة إلى الله في كل مكان بالحُسنى.

إننا في جماعة أنصار السنة المحمدية لنتوجه بالشكر بعد شكر الله تعالى للسيد النائب الأول لرئيس الجمهورية على استجابته الفاعلة وغيرته ، وحدبه على إقامة الدين ، ونثني شكرًا للسيد رئيس مجمع الفقه الإسلامي ، ورئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بولاية الخرطوم ، والإخوة في هيئة علماء السودان، والإخوة العلماء والدعاة، والقانونين والإعلامين الذين أسهمت جهودهم بتوفيق من الله في إعادة الأمور إلى نصابها الحقّ، فشكر الله لهم وأجزل مثوبتهم.

كما تشكر الجماعة دعاتها الصامدين لما يقرب من قرن من الزمان دعوة بالحكمة والموعظة الحسنة في كل ولايات السودان ، فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله حسيبهم ،  وتشكر أبناءها الذين تعاملوا مع الأمر بحكمة واتزان،  كما تشدّ من أزر القائمين على الدعوة إلى الله تعالى في كل مكان ، بلاغًا ، وإرشادًا ، ونؤكد على الاستمرار بقيام واجب الدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة كما أمرنا ربّنا تعالى ، و في كل مكان من بقاع هذا البلد الطيب، والبراءة من كلّ فحش في الخطاب، أو سوء في البلاغ ، وأن هذا لا يمثل الجماعة البتة، كما لم يمثلها من قبل في تاريخها.

كما تدعم الجماعة توجيه الخطاب الدعوي وضبطه بما يحقق المصالح الشرعية ، وأن ذلك لا يكون إلا من أولي العلم وأهل الاختصاص.

سائلين الله العليّ القدير أن يحفظ بلدنا ويجعلها مثابةً للدعاة ، مآبًا للمصلحين ، والحمد لله ربّ العالمين.

إعلام جماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان

index

التعليقات

مهاجر في بلاد الله

السلام عليكم ورحمة الله
يجب أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع هذا الوزير، فلا أعتقد أنه سيتسلم بسهولة. يجب على الجماعة ، بعد التوكل على الله عز وجل بالإستعانة بذوي الخبرة القانون لتحصين الدعاة وتقويتهم قانونيا. كما يجب تنشيط العلاقات مع الجهات الامنية وكافة اجهزة الدولة المختلفة لمقاومة اي محاولات اخرى من هذا الوزير. والله هو الحافظ وهو الهادي إلى سواء السبيل.

أغسطس 30, 2016
admin

جزاك الله خيرا

سبتمبر 25, 2016

إكتب تعليقاً

الإسـم

بريـدك

موقعك الإلكتروني

أكتب تعليقك