احصائيات الموقع

  • المتواجدين الآن: 0
  • زيارات اليوم: 235
  • زوار اليوم: 99
  • زيارات السنة: 273٬293
  • مجموع الزيارات: 758٬194
  • مجموع الزوار: 195٬575

تابعنا عبر تويتر

القائمة البريدية

تابعنا بالفيسبوك

توصيات المؤتمر العلمي الثاني

أبريل 30, 2016 309 عدد الزوار

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن وآلاءه وبعد،،
فقد انعقد في الفترة من 15إلى 17 رجب 1437هـ الموافق: 22 إلى 24 أبريل بقاعتي الصداقة والشهيد الزبير محمد صالح للمؤتمرات؛ المؤتمرُ العلمي الثاني الذي نظمته جماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان بعنوان (الدعوة الإسلامية في افريقيا الآفاق والتحديات)، والذي كان تحت شعار: (الإسلام سلام وأمان لأفريقيا)، وقد شارك في المؤتمر جمع من العلماء والدعاة والخبراء والأكاديميين والباحثين والمهتمين من داخل السودان وخارجه، وقد عني المؤتمر بمعالجة أربع قضايا تحد من مسيرة الدعوة في القارة وهي النشاط التنصيري والشيعي ومخاطر العنف والتطرف و القبيلية والجهوية وأثرها من خلال أوراق علميّة رصينة، ومناقشات مستفيضة ولقاءات واجتماعات للتشاور وتبادل الرؤى العلمية ، وقد خرج المؤتمرون منها بالآتي:

أولا: يتقدم المؤتمرون بعاطر الشكر والثناء للسودان حكومةً وشعبًا، ويخصون بالشكر رئيس الجمهورية لتشريفه حفل الافتتاح ومخاطبته المؤتمرين وعناية فخامته بقضايا الدعوة والدعاة.
ثانيا: ثمن المؤتمرون الجهود التي تبذلها حكومة جمهورية السودان في مواجهة المد الرافضي وحسم مادته بالقرارات الحكيمة التي اتخذت مؤخرًا.
ثالثًا: يرى المؤتمرون أن الإصلاح من طريق الدعوة بالتي هي أحسن هو أنجع الوسائل لاستقرار المجتمعات وأمنها ، ويستنكرون العنف بكافة أشكاله وسيلة لتحقيق الأهداف أو التعبير عن وجهات النظر.
رابعًا: : يوصي المؤتمرون بالآتي:
1. العناية الفائقة بتنسيق الجهود بين الفعاليات الرسمية والشعبية والجماعات والهيئات الدعوية والمؤسسات الخيرية العاملة في القارة بما يعظّم النتائج ، ويحقق الغايات ، ويواجه التحديات قيامًا بواجب التعاون الشرعي.
2. التأكيد على ضرورة العمل وفق خطط استراتيجية للنهوض بالدعوة ووسائلها وأساليبها، وتبني برامج دورية لمناقشة تحديات القارة التي تحول دون انطلاق الدعوة الإسلامية ، والاستفادة من الفرص الدعوية الكبيرة بها ، بما يعمّق هويتها المسلمة السنيّة.
3. تفعيل دُور البحث العلمي من المراكز البحثية المختصة في الدراسات الإفريقية ، والجامعات ، وبيوت الخبرة، والعناية بالمعلومات وقواعد البيانات، وتطوير مناهج البحث العلمي بها بما يساعد على استصدار بحوث ناضجة توجّه العمل الدعوي وجهة صحيحة، وتوجيه رسائل الدراسات العليا للبحث في سبل علاج مشكلات القارة.
4. الاهتمام بتداول التجارب الناجحة في الدعوة إلى الإسلام ومواجهة التنصير والتطرف والتشيع والقبلية بين العاملين في الدعوة بالقارة وتعميمها والانطلاق منها لمواجهة العوائق الحالية والمستقبلية.
5. تفعيل دور الملحقيات الثقافية للدول السنيّة في القارة للاطلاع بدورها في مؤازرة المؤسسات الدعوية العاملة والتكامل معها في سبيل التمكين للسنّة ومواجهة التشيع والغلوّ.
6. ضرورة تدريب وتأهيل طلاب العلم في دورات متخصصة لإعداد الدعاة والقادة، وتمليكهم المهارات اللازمة للتواصل الفاعل مع كافة المكونات المجتمعية وتمكينهم اقتصاديًا وعلميًا والتنويه إلى أدوارهم المهمة في الحفاظ على التدين والتربية على الإسلام الصحيح.
7. العناية بمناهج التعليم العام والعالي خاصة العربي والإسلامي وتطويرها بما يعزز الوعي وسلامة التدين في المجتمعات المسلمة، ويساعد على التخلص من ثالوث الجهل والفقر والمرض.
8. العناية بالنابغين من أبناء القارة المسلمين بحسن إعدادهم، وتعليمهم وتدريبهم، وتوفير الفرص التي تستثمر نبوغهم وتوظفه توظيفًا أمثلَ في دولهم ، وتمليكهم كافة المعينات التي تساعدهم على التأثير الفاعل والإيجابي من مواقعهم.
9. العناية بالإعلام بشقيه القديم والجديد وتفعيل وسائط التواصل الاجتماعي وتوظيفها في الدعوة باللغات العالمية السائدة في القارة والاستفادة منها في إيصال رسالة الإسلام الصحيح والرد على الشبهات المثارة حوله.
10. العناية بالمهتدين الجدد وحديثي العهد بالإسلام ، والحرص على تعليمهم الإسلام من نبعيه الصافيين الكتاب والسنة.
11. توظيف الأعمال الخيرية لتحصين إنسان القارة من الاستلاب الفكري والحضاري، وتشجيع الميسورين من المسلمين داخل وخارج القارة لدعم العمل الإنساني والدعوي.

هذا ، وبالله التوفيق، ومنه العون والمدد وصلِّ اللهم وسلم على نبيّنا محمدٍ وآله وصحبه وسلّم

ChOe68QW0AEdgSH.jpg large

التعليقات

د. هارون جمبا عبدالحميد

كيف كانت سعادتي عندما كنت مشاركا في هذا المؤتمر العلمي الثاني بارك الله فيكم وكتب كل مجهوداتكم في سجل أعمالكم وكل عام وأنتم بخير

يونيو 11, 2016
admin

جزاك الله خير ونفع بك د. هارون جمبا عبدالحميد وكم نحن سعداء عندما كنت مشاركاً في المؤتمر العلمي الثاني بارك الله فيك تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.

يونيو 12, 2016

إكتب تعليقاً

الإسـم

بريـدك

موقعك الإلكتروني

أكتب تعليقك